الجزء السابع: براءة الوهابيين السلفييين من إفتراءات أسامة بن لادن و الإرهابيين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الجزء السابع: براءة الوهابيين السلفييين من إفتراءات أسامة بن لادن و الإرهابيين

مُساهمة  أبو عائشة إسماعيل خيرى في الخميس أبريل 04, 2013 3:09 pm

وقال صالح مهدى السامرائى : ((ان طبيعة الاعمال الخيرية تهدف الى رفع الاذى عن المسلمين سواء كان هذا الاذى نتيجة للكوارث الطبيعية او نتيجة للحروب او نتيجة لوضع اجتماعى فالمسلمون كانوا ينشدون مجتمعا مثاليا قائماً على التآخى والتراحم حتى ان بعضهم اوقف وقفا من اجل تخفيف المعاناة عن الخدم الذين يكسرون الصحون لرفع العقوبة )).
وقال عبد العزيز تركستانى : ((العمل الخيرى سر الانسان المسلم الذى يصعب شرحه بالكلمات لأنه شئ فى القلب ولا يمكن لهذا العمل ان يتوقف الا اذا وضعت قوانين تقننه او رقابة تؤثر عليه )).
وقال زكى رحيمى : ((طبيعة العمل الخيرى تتجلى بوضوح فى امر ربانى فى قوله تعالى : ((والمؤمنون والمؤمنات بعضهم اولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة ويطيعون الله ورسوله اولئك سيرحمهم الله)) وعليه فإن العمل الخيرى واجب اسلامي فى اطار التكافل بين الافراد فى الدولة او المجتمع الواحد من حق كل فرد ان يعيش حياته بحرية وكرامة والتحرر من الحاجة والفقر بغرض حق معلوم من اموال القادرين ليصرف لذوى الحاجات المختلفة فضلاً عما تقدم فهو الشعور بالمسؤلية الايمانية الاسلامية تجاه المجتمع الانسانى بالتكاتف والتعاون وفى العمل الخيرى احياء للنفس البشرية ومحافظة عليها من قهر الفقر والعوز والحاجة )).
وقال عبد العزيز حنفى : ((ان نفس الانسان المسلم عموما مجبولة على الخير وفى المملكة هنالك ملاحظة جديرة بالإهتمام فنحن نلحظ اسلوب التربية الذى يدفع بالأبناء لحب الخير ومنذ الصغر يتعود ابناؤنا على العطاء كما ان نظام التطوع مفتوح فى المملكة للجميع ونحن في جمعيات تحفيظ القرآن الكريم نقوم قبل كل شئ بالتركيز على تعليم الطلبة حسن الخلق وحب الاخرين وليس فى ما نعلمه الا كل خير للاسلام والمسلمين )).
وتحدث زكى رحيمي قائلاً : ((اذا تحدثنا بلغة الارقام فإن برامج حكومة المملكة العربية السعودية بلغت مستوى عالياً من الانفاق على الاعمال الإغاثية والاعمال الخيرية من مساعدات وغيرها فحتى عام 1997م قدمت المملكة العربية السعودية نحو 90 مليار ريال كمنح ومعونات مالية لا ترد وهى ترعى 350 مؤسسة تعليمية فى انحاء متفرقة فى العالم واذا اخذنا مثلاً على استجابة حكومة المملكة العربية السعودية وشعبها لإغاثة المسلمين فيكفى ان نذكر انه فى عام 2000م انطلقت حملة تبرعات للأخوة الفلسطينيين فجمعت خلال ما يزيد على 10 ايام 150 مليون ريال . والمثال الثاني: وهو لا يزال قريباً من الذاكرة فقد قاد خادم الحرمين الشريفين ((حفظه الله)) حملة تبرعات الى افغانستان وجمعت في يومها الاول 4 – 5 /8/1422هـ 135 مليون ريال وكان خادم الحرمين الشريفين وسمو ولى العهد وسمو النائب الثانى فى مقدمة المتبرعين )).
جريدة الوطن : ((ما طبيعة الاتهامات الموجهة الى المؤسسات الخيرية الاسلامية وهل تؤثر الاجراءات الدولية الجديدة على عمل ونشاط هذه المؤسسات؟.
قال عبد الوهاب نور ولى مجيبا على هذا السؤال ما نصه : ((هذا الموضوع مهم للغاية ويحتاج الى تركيز فبعض وسائل الاعلام الغربية بدأت تتطرق الى العمل الخيرى الاسلامي ودوره فى دعم الارهاب وللأسف جرت خلف هذا الاعلام المعادى وسائل اعلامية عربية وإسلامية ما اعتقده هو ان التهم ليست موجهة للاسلام كدين هم يريدون توجيهنا الى كيف نعبد الله وما هو الكتاب الذى نقرأه لأنهم بدأوا يحددون ما هو الصحيح وما هو الخطأ فى هذا الدين ونحن لا بد ان ننتبه الى هذه النقطة )).
وقال زكي رحيمى : ((لا اتصور ان يتأثر العمل الاسلامي الخيرى بمثل هذه الاتهامات لأن هذا العمل يأتى من عقيدة الاسلام نفسه بل إن احد اهم مصادره هى الزكاة وهى ركن من اركان الاسلام المفروضة ولا خوف على هذه المؤسسات طالما هى تعمل تحت الشمس وتستظل بمبادئ الشريعة الاسلامية وأعتقد ان من واجب وسائل الاعلام العربية والاسلامية التصدى لهذه الاتهامات وترد عليها بقوة وبمنطق اسلامي واضح حيث إتضح أن الغرب يجهل الكثير عن الإسلام فاللوبى الصهيونى والصهيونية العالمية تحاولان انتهاز هذه الفرصة للنيل من الاسلام والمسلمين )).
الوجه السابع : قول المفترى : ((تنفيذ عمليات ضد حسنى مبارك او اخرين.... )) الجواب نقول ((رمتنى بدائها وانسلت)) المعلوم عند الدانى والقاصى ان الذين يقومون وقاموا بتنفيذ عمليات ضد حسنى مبارك واخرين هم اعضاء حزبك واصحابك فى جماعة الجهاد بقيادة الارهابى الدولى الحاقد الحاسد الضال الجاهل ايمن الظواهرى والجماعة الاسلامية بقيادة الدكتور عمر عبد الرحمن وقد شهدوا على انفسهم بأنهم هم الذين قتلوا الرئيس المصرى السابق انور السادات وقد نقل شيخهم وصاحبهم محمد سرور نايف اقوالهم وشهاداتهم على انفسهم بسفك دماء الرؤساء والوزراء و العلماء وإليكم بعض النماذج مما نقله محمد سرور فى مجلته السنة من نشرات جماعة الجهاد المصرية وقالوا عن شيخ الازهر جاد الحق على جاد الحق رحمه الله ((وأما الدجال الأكبر شيخ الجامع الأزهر جاد الحق ((على جاد الحق)) فقد نال منصبه هذا مكافأة له على فتواه بإهدار دم الإخوة المجاهدين الذين نفذوا حكم الله فى انور السادات فتم ترقية جاد الحق من منصب المفتى الى منصب وزير الاوقاف الى منصب شيخ الأزهر كل هذا خلال الاشهر الثلاثة الاولى من عام 1982م وقد قال القاضى المجرم سمير فاضل انه اعتمد فى قراره بإعدام هؤلاء الأخوة على ما قاله المفتى جاد الحق ((انظر جريدة الاخبار 25/3/1982م فلا ينبقى للمجاهدين ان ينسوا ثأرهم من هؤلاء الزنادقة الذين يستحلون دماء المجاهدين )) نقول للمسعرى هؤلاء هم اصحابك فى جماعة الجهاد المصرية ينفذون عمليات ضد الرئيس المصرى السابق انور السادات ويقتلونه بل يدعون الى اخذ الثار من الحكومة المصرية حكاما وعلماء وقضاة فأى ارهاب اكبر واعظم من هذا الارهاب المخيف العنيف الذى يروجه جماعة الجهاد المصرية . قال شيخ الاسلام بن تيمية فى مواضع كثيرة فى كتاباته القيمة ان اهل البدع وعلى رأسهم الخوارج يكفرون بعضهم بعضاً ويعادون بعضهم – كما سيأتى نص كلامه فى موضعه نقول ها هى جماعات الاخوان المسلمين القطبية يكفرون بعضهم بعضاً وهذا ان دل على شئ انما يدل على انهم على منهج الخوارج الغلاة. قال محمد سرور الاخوانى القطبى فى معرض سرده لكلام هؤلاء الارهابيين : ((وفى موضع آخر قالوا معلقين على مفاوضات مزعومة جرت بين الحكومة المصرية والإخوان : ((وترتب على المفاوضات ان تحول الإخوان الى عملاء للحكومة الكافرة يسبغون الشرعية على حكمها ودمقراطيتها وينكرون على من ينادي بجهادهم وتحول الاخوان الى طابور خامس يمزق جسد الحركة الاسلامية بمصر ويصيب الحركة بالتخدير والشلل )) اننا نجد محمد سرور نايف القطبى الاخوانى الذى فى لندن مع المسعرى وسعد الفقيه نجده بعد ان انكر على اصحابه العمليات الاجرامية الارهابية نجده هو نفسه يدعو الى الارهاب وسفك الدماء والى تنفيذ عمليات ضد حسنى مبارك وحكومته واليكم نص كلامه : ((يجب على الجند فى مصر ان يوجهوا سلاحهم الى صدور الذين استسلموا لإسرائيل وأستأسدوا على دعاة الاسلام فى مصر )).
فنقول المسعرى هؤلاء هم اصحابك يدعون الى تنفيذ عمليات ضد حسنى مبارك وحكومته بل الذين حاولوا إغتيال الرئيس المصرى حسنى مبارك حفظه الله كانوا من حزبك وهى جماعتك الاخوان المسلمين وقد صرح المتهم انه عضو فى الجماعة الاسلامية التى يقودها د: عمر عبد الرحمن الموجود فى سجون امريكا قال منتصر الزيات فى كتابه((ايمن الظواهرى كما عرفته)) معلوم ان منتصر الزيات هو احد اقرب العناصر الى ايمن الظواهرى وبل كان صديقه وذراعه الايمن كما سيأتى فى كتابه يقول المدعو منتصر الزيات محامى الجماعات الاخوانية فى مصر ما نصه : ((وفى غضون عام 1979م تمكن محمد عبد السلام فرج من توحيد كل المجموعات الجهادية بمن فيها مجموعة الظواهرى تحت لوائه وفى العام التالى ابرم اتفاقا مع امير الجماعة الاسلامية كرم زهدى تم بمقتضاه الاندماج بين الجماعة وتنظيم الجهاد وتولى زعامة التنظيم الجديد الدكتور عمر عبد الرحمن الاستاذ فى كلية اصول الدين بجامعة الازهر فرع اسيوط هذا التحالف الذى نتج عنه كنتيجة مباشرة اغتيال انور السادات اثناء احتفال القوات المسلحة بنصر اكتوبر يوم السادس من تشرين الاول ((اكتوبر)) عام 1981م اثر حادث المنصة والمعركة التى وقعت بعدها بيومين بين اعضاء الجماعة الاسلامية وقوات الامن فى محافظة اسيوط تم القبض على غالبية اعضاء التنظيميين وقسمتهم السلطات الى ثلاثة اقسام:
الاول : ضم المجموعة التى باشرت مهمة اغتيال السادات داخل منطقة العرض العسكرى بقيادة خالد الاسلامبولى وعبد المجيد عبد السلام وعطا طايل حميدة وحسين عباس ومعهم محمد عبد السلام فرج بإعتباره المخطط والمحرض لهذه المجموعة وضمت القائمة ايضا الشيخ عمر عبد الرحمن وكل من كانوا على علم بحادثة المنصة قبل وقوعها وساهموا بشكل او بآخر فيها وبلغ عدد المتهمين فى هذه القضية 24 متهماً حكموا على وقائع الاغتيال والمساعدة والتحريض امام المحكمة العسكرية العليا برئاسة اللواء الدكتور سمير فاضل التى اصدرت حكمها بإعدام المتهمين الخمسة الاوائل وبالسجن المؤبد لبقية المتهمين وبراءة الشيخ عمر عبد الرحمن والدكتور سيد السلاموني الاستاذ فى كلية التربية فى جامعة عين الشمس... )).
ويواصل منتصر الزيات فى كشف خطط اصحابه فيقول ((...خالد مدحت الفقيه الذى استقل شقته فى حى المعادى كمخزن للأسلحة والذخيرة الخاصة للتنظيم وهو اتهم عام 1988م بالمشاركة فى عملية هروب عصام القمرى وخميس مسلم ومحمد الاسوانى من سجن طره كما نسبت اليه قيادة مخطط لجماعة الجهاد عام 1999م مع المهندس محمد الظواهرى شقيق الدكتور ايمن الظواهرى لتنفيذ عمليات داخل مصر)).
ويواصل منتصر الزيات فى كشف جهالات وضلالات منهج صاحبه الارهابى التكفيرى ايمن الظواهرى فيقول : ((...ولذلك كان مهما ان نوثق رصدنا للحالة الانقلابية فى فكر الظواهرى من خلال اقواله هو ومنها ما اورده فى التحقيقات فى قضية الجهاد الكبرى عام 1981م وابحاثه وكتبه التى دونها واصدرها.
اقوال الدكتور ايمن الظواهرى فى القضية الرقم 462 للعام 1981م حصر امن الدولة العليا ((الجهاد الكبرى)).
دار الحوار الآتي بين المحقق والظواهري:
س--- وما الغرض من انشاء هذا التنظيم؟
ج- كنا نهدف الى اقامة الحكومة الاسلامية .
س- وما المقصود بالحكومة الاسلامية فى ظل تنظيمكم هذا؟
ج‌- هى الحكومة التى تحكم بشرع الله سبحانه وتعالى (ثم عاد وكيل النيابة ليسأل الظواهرى مرة اخرى فى الصفحة 56 من محضر استجوابه :
س- ما معنى الجهاد فى ظل التنظيم؟
ج‌- اجاب الظواهرى بوضوح : ((معنى الجهاد هو ازاحة الجكومة الحالية عن طريق مقاومتها وقلب النظام القائم واحلال الحكومة الاسلامية محلها.
س- وكيف يتم احلال الحكومة الاسلامية محل الحكومة الحالية ؟
ج‌- قال في شفافية ووضوح ينبآن عن وضوح هدفه ومقصده : ((عن طريق الانقلاب المسلح وقد اقتنعنا بأنه يجب تعاون المدنيين مع العسكريين لتحقيق هذا الهدف.
س- وما هو سبب ازاحة الحكومة الحالية وإقامة الحكومة الاسلامية ؟
ج‌- لأن الحكومة الحالية لا تحكم بشريعة الله سبحانه وتعالى .
وفى نهاية الجلسة من الاستجواب سأل محمود مسعود وكيل نيابة امن الدولة العليا الظواهرى : هل اعددتم الوسيلة الكافية للقيام بهذا الغرض ؟ قال الظواهرى : ((احنا سعينا لذلك وكان امامنا مشوار طويل لم نبلغه لأن امكانياتنا لم تصل لتحقيق هذا الغرض )) .
نقول ان المسعرى وحزبه حزب التحرير المنشق من جماعة الاخوان المسلمين المصرية يعتقدون نفس هذه الافكار الانقلابية الارهابية التى تدعو اليها جماعة الجهاد المصرية بقيادة ايمن الظواهرى . وكون المدعو المفترى المسعرى من حزب التحرير لا يحتاج الى دليل لأنه بنفسه اكد ذلك بل افتخر بأنه اول من ادخل حزب التحرير فى الجزيرة العربية واليكم نص كلامه: ((...اما الحقيقة التى يعرفها الجميع فهى اننى عضو فى حزب التحرير الاسلامي منذ اكثر من 20 عاما وأنا أفتخر بهذه العضوية كما اننى افتخر بأننى اول من اسس قواعد هذا الحزب فى جزيرة العرب وقد سجلت هذه الحقيقة طائعاً مختاراً امام المحكمة الشرعية الكبرى بالرياض وسوف اظل لمبادئ هذا الحزب الاسلامي العظيم حتى القى الله عز وجل دون ان ابدل تبديلا ان شاء الله )).
الجواب : نقول للمسعرى ان اهدافك واهداف حزبك حزب التحرير وهى مثيل اهداف ومقاصد الارهابى التكفيرى ايمن الظواهرى وجماعته جماعة الجهاد وفى هذه العجالة سوف نعرض بعضاً بل نماذج من اهداف ومقاصد حزب التحرير حتى يتأكد القارئ الكريم ان المسعرى وحزبه يدعون الى ما يدعو اليه ايمن الظواهرى وتنظيمه الجهاد)) نشرت مجلة الوعى التابعة لحزب التحرير الاخوانية توصيات وتصريحات مؤتمر الخلافة الذى عقده قادة حزب التحرير فى لندن اليكم نص الخبر الذى جاء فى هذا الخصوص : ((في مطلع شهر ربيع الاول سنة 1415هـ الموافق السابع من شهر اغسطس سنة 1994م عقد صباح يوم الاحد فى بريطانيا – لندن فى قاعة وامبلى – أكبر مؤتمر من نوعه خارج البلاد الاسلامية حول موضوع ((الخلافة)) والذى نظمه العاملون لإقامة الخلافة وبناءً على الاحصائيات الرسمية التى صدرت عن قاعة وامبلى فقد بلغ عدد الحضور اكثر من عشر الاف شخص من بريطانيا واوربا وسائر انحاء العالم رغم الضجيج الاعلامى والجو الارهابى الذى سيطر على الجالية المسلمة فى دول الغرب عامة وفى بريطانيا خاصة الى درجة ان بعض الصحف البريطانية لم تتردد فى تشبيه حزب التحرير وشبابه بالنازية والنازيين كما جاء فى مقالات جريدة إيغبننغ ستاندر)) و ((الاندنبندت)) .... اما الاعتبارت المستقبلية فإن الدهاء والمكر البريطانى لا يغيب عنه ان المسقبل للاسلام وان دولة الخلافة عائدة لا محالة وان الانظمة الحالية على وشك الانهيار بعد التغييرات التى حدثت فى المنطقة كحرب الخليج وصراع اليمين والصلح مع اسرائيل ...الخ.
...ركز المؤتمر على قضية المسلمين الاولى وهى اعادة الحكم بما انزل الله عن طريق اقامة دولة الخلافة التى تقوم بدورها الفعال فى التصدى لكافة مشاكل المسلمين المتفاقمة... وقد انتهى المؤتمر بتوصيات وتصريحات ادت الى انهاض الجموع المحتشدة على اقدامها وابداء تجاوبها العميق بصيحات ((الله اكبر)) التى اهتز لها المكان وانطلقت الصرخات مزمجرة فى عمق دار الفكر فى بلاد الغرب وقد اعطى رد الفعل الايجابى الهائل من الحضور مؤشراً على ان الانظمة الكافرة فى بلاد المسلمين والكيان الاسرائيلى هى الرمق الاخير وان النصر قريب بإذن الله . وقد عبرت تصريحات المؤتمر عن مطالب الأمة الاسلامية ومثلث التصريحات صوت المسلمين المكتوم والمقهور.
تصريحات مؤتمر الخلافة:
1. ان الهدف الاساسي والقضية المركزية للمسلمين فى كل مكان هى اعادة بناء دولة الخلافة .
2. ان دولة الخلافة هى وحدة واحدة تشمل كل اراضى المسلمين فى العالم .
3. ان كل الانظمة القائمة فى العالم الاسلامي انظمة غير اسلامية لأنها قائمة على غير اساس الاسلام ولذلك فإنها ليست مقبولة من الامة وهى فاقدة لكل معانى الشرعية.
4. ان كل المفاوضات التى تمت والاتفاقات التى وقعت بين الانظمة والمنظمات الموجودة فى العالم الاسلامي – مثل منظمة التحرير وبين اسرائيل تعتبر غير قانونية ولاقية شرعاً وغير ملزمة للمسلمين بأي شكل من الاشكال.
5. ينبقى على المسلمين تحرير كافة البلاد الاسلامية المحتلة وتوحيدها .
6. ان حل القضايا الاسلامية فى افريقيا وآسيا واوربا وغيرها يجب ان يتم بواسطة المسلمين فقط وحسب احكام الشرع .
7. ان كل المنظمات الدولية مثل الامم المتحدة ومجلس الامن وصندوق النقد الدولى والبنك الدولى والجامعة العربية وما شابه ذلك من مؤسسات هى ادوات فى يد القوى الامبريالية ولذلك فهى مرفوضة شرعاً ويحرم التعامل معها )).
نقول هكذا نجد حزب التحرير الذى ينتمى اليه المسعرى يروج لمنهج الاخوان المسلمين وبما سردناه من منهج حزب التحرير يتبين لنا تماما انها توافق جماعة الجهاد التى يتزعمها ايمن الظواهرى فى العقيدة والمنهج والمصير والتاريخ وكلتا الجماعتين انشقتا من جماعة الإخوان المسلمين الأم وهذا من أوجه الشبه وكذلك من اوجه الشبه كلتا الجماعتين تدعوان الى تكفير الحكومات الاسلامية القائمة قد رأيتم ذلك بعينى رأسكم فى اقوال ايمن الظواهرى واعضاء حزبه وحزب التحرير وكذلك من اوجه الشبه كلتا الجماعتين تدعوان الى قلب الحكومات القائمة بالمقاومة والعنف والارهاب وهذا هو عين منهج الخوارج وقد شاهد منكم بأن حزب التحرير جماعة انقلابية وهذا الشاهد الذى نحن بإيراد شهادته هو الدكتور حسن الترابى احد قادة الإخوان المسلمين فى العالم معلوم ان جميع قادة الجماعات الاخوانية التكفيرية الارهابية ايدوا ومجدوا حزب الترابى الاخواني وعلى رأسهم محمد سرور واسامة بن لادن وايمن الظواهري وكان الآخرين ضيفين عن حسن الترابى بالسودان اذن حزب الترابى هى حزب الاخوان المسلمين ولا يختلف فى هذا اثنان ولا يتناطح فيه عنزان والذى يهمنا فى هذا المقام شهادة حسن الترابى بأن حزب التحرير حزب انقلابى واليكم نص الحوار الذى نشرته مجلة الوعى التابعة لحزب التحرير : ((أجرت صحيفة الخليج حواراً مطولاً مع حسن الترابى وقد سأله المحاور شاكر الجوهرى عن حزب التحرير فأجاب : ((لا أعرف وجودا يذكر لهذا الحزب ... وجوده ضئيل جداً هو موجود فى منطقة الشام اما هنا فقد كتب من زمان ورقة قديمة اسماها الدستور الاسلامي ويسمون تلك الورقة بالخلافة يستمسكون بها ويظنونها قضية : الله لم يقل لنا اجعلوا لكم خليفة الذى خلف رسول الله اسماه المسلمون خليفة وعلى ذلك هنا خليفة واحدة هو ابو بكر الصديق اما عمر فلم يسم نفسه خليفة وانما امير المؤمنين وبعد ذلك انتسب الامويون ومن بعدهم العباسيون الى الخلافة بإعتبارها تسمية طيبة تلصقهم بالتراث بعد ان جعلوا الحكم وراثيا.
سؤال : هل يجوز اعتقال اعضائه بسبب هذه الاراء ؟ جواب : لا لا : سؤال بعضهم يوجد فى السجون الآن كانوا اربعة مشايخ أطلق احدهم وبقى فى السجن ثلاثة؟؟
جواب : لينتظروا القانون الجديد ((التوالى)) الذى سيحررهم .
سؤال : ولم يسجنون ؟ جواب : قطعا ليس لفكارهم.
سؤال : بل لأفكارهم : جواب : ربما تكون لهم صلات امنية !
سؤال مع من ؟ جواب : الامن لا يقبض على الافكار فقط الامن يقبض على من يمثل خطراً على النظام بالضرورة.
سؤال : ان كانوا بهذه القلة فكيف يمثلون خطراً على النظام؟؟
جواب : الا تعلم انهم حزب انقلابى !! )) انتهى نص الحوار .
اخى القارئ انظر الى قول الترابى ((الا تعلم انهم حزب انقلابى)) نقول شهد شاهد من اهلها بأن حزب التحرير الذى ينتمى اليه المسعرى الضال المضل حزب انقلابى اى ارهابى يدعو الى اغتيال الرؤساء والوزراء والعلماء وهذا المنهج هو طبق منهج ايمن الظواهرى وجماعته ((تنظيم الجهاد)) فيما سبق اوردنا اقوال الحزبيين فما على العاقل الذكى المنصف الا ان يقارن بين اقوال الحزبيين فى نهاية المطاف سيخرج بأن حزب التحرير الذى ينتمى اليه المسعرى وجماعة الجهاد التى ينتمى اليها ايمن الظواهرى وجهان لعمله واحدة بل الحزبيين اخوة اشقاء ابوهما وامهما واحده خرجا من جماعة الاخوان المسلمين التى بنى قواعدها الارهابية الباطلة الفاسدة حسن البنا وسيد قطب وسيأتى بسط الكلام فى هذه المسألة فى موضعه ان شاء الله .
الوجه الثامن: نقول ان المفترى المدعو المسعرى اراد بقوله : ((تنفيذ عمليات ضد حسنى مبارك او اخرين )) إفساد ذات البين بين الحكومة السعودية ايدها الله والحكومة المصرية بقيادة حسنى مبارك حفظه الله ونقول ان حسنى مبارك من عقلاء العالم لا يمكن ان يصدق مثل هذه الاكاذيب التى يروجها المسعرى وامثاله بل الرئيس المصرى حسنى مبارك وحكومته يعلمون علم اليقين بأن الحكومة السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز حفظه الله ضد الارهاب ضد اغتيال الرؤساء والوزراء والعلماء والقضاة بل أيدت الحكومة المصرية جهود خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز حفظه الله فى محاربة الارهاب ولتأكيد ما ذكرناه اليكم شهادة وزير التعليم العالى المصرى الدكتور مفيد شهاب : ((ان دعوة خادم الحرمين الشريفين وولى عهده فى الخطاب الذى وجهه بمناسبة عيد الاضحى المبارك الى تأصيل مفهوم الارهاب عالميا وتحديده وعدم الخلط بينه وبين المقاومة للمحتل دعوة مهمة وقد جاءت فى وقتها ففى هذه الايام تتعالى صيحات المغرضين و تحاول النيل من الاسلام وتربط بينه والارهاب . واضاف الوزير المصرى ان دعوة خادم الحرمين الشريفين لتأصيل معنى الارهاب ومناقشته امر فى غاية الاهمية ويجب ان يتكاتف المسلمون فى سبيل تأكيد هذه الدعوة والعمل على نجاحها )).
نقول هكذا شهد الوزير المصرى ان حكومة المملكة العربية السعودية بقيادة الملك فهد بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين ضد الارهاب والارهابيين فماذا يقول المسعرى فى شهادة الوزير المصرى وثم نقول للمسعرى ان الذين يقومون بتنفيذ عمليات ضد الرؤساء والوزراء والعلماء هم اصحابك واعضاء حزبك فى حزب التحرير وحزب الجهاد وتنظيم القاعدة وقد اوردنا نصوصهم فى تأصيل الارهاب وسفك الدماء وإشاعة الفوضى فيما تقدم وسيأتى بسط اقوالهم ان شاء الله ونحن نطالب المسعرى ان يأتى لنا بنص واحد قاله احد اتباع الامام محمد بن عبد الوهاب السلفيين من ال الشيخ او من وافقهم فى عقيدتهم ومنهجهم من العلماء والوزراء والقضاة وطلبة العلم فى مسألة اغتيال الرؤساء او الوزراء او العلماء او القضاة ونمهله فى ذلك ثلاثين سنة وهى مدة كافية بل هى مدة اكثر من عمر المسعرى فى حزب التحرير الضال . نطالب المسعرى فى خلال هذه المدة استخراج نص واحد من كتابات او خطابات او خطب اتباع الامام محمد بن عبد الوهاب مطمئنون تمام الاطمئنان بأن حكامنا من ال سعود حفظهم الله وعلمائنا من ال الشيخ وتلاميذهم من ابعد الناس من النصوص التى تدعو الى الارهاب من قتل الرؤسا والعلماء وغيرهم وتفجير المؤسسات . وهذا يعرفه كل من جالس ال سعود او ال الشيخ او من وافقهم فى عقيدتهم ومنهجهم فإنهم فى مجالسهم الخاصة والعامة يحاربون الارهاب ويدعون الى اجتثاثه وقلعه من جذوره والفوا فى ذلك الكتابات القيمة المفيدة وألقوا الخطب القوية الجيدة واليكم نموذجين من ذلك :
الاول : الف العلامة زيد بن هادى المدخلى احد اكابر اتباع الامام محمد بن عبد الوهاب حفظه الله كتاب سماه ((الارهاب وآثاره فى الافراد والامم)) فأجاد وافاد وقد

أبو عائشة إسماعيل خيرى
Admin

المساهمات : 244
تاريخ التسجيل : 21/08/2012
العمر : 50
الموقع : منتديات أتباع الإمام محمد بن عبد الوهاب

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://asdf.sudanforums.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى