تقديم العلامةأحمد بن يحى النجمى لكتاب الشيخ المحدث ر بيع بن هادى فى الدفاع عن الإمام محمد بن عبد الوهاب و دعوته السلفية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تقديم العلامةأحمد بن يحى النجمى لكتاب الشيخ المحدث ر بيع بن هادى فى الدفاع عن الإمام محمد بن عبد الوهاب و دعوته السلفية

مُساهمة  أبو عائشة إسماعيل خيرى في الأربعاء يناير 02, 2013 6:59 am


فهرس
تقديم العلامة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان
تقديم العلامة الشيخ أحمد بن يحيى النجمي
تقديم العلامة الشيخ زيد بن محمد المدخلي
المقدمة
لمحة عن حسن بن فرحان المالكي
ترجمة الإمام محمد بن عبد الوهاب-رحمه الله-
جهاده في ميدان العلم
عقيدة الإمام محمد ومنهجه
ثناء العلماء على الإمام محمد وتأييدهم له بالحجة والبرهان
منهج الإمام محمد في قضايا الإيمان والتكفير واشتراطه هو و أنصاره قيام الحجة على من وقع في مكفر قبل تكفيره
مغالطات المالكي بصرف الناس عن محور الخصومة
طعن المالكي في كتاب التوحيد وكشف الشبهات بما يشبه المدح
طعون المالكي في الإمام محمد - رحمه الله –
افتراء المالكي على الإمام محمد بأنه يرسم صورة زاهية لكفار قريش ويذم الركع السجود من المسلمين
طعون المالكي الشنيعة في دعوة الشيخ محمد وعد ذلك من حيوية دعوته و قوتها
سفاهة المالكي على الإمام محمد ومخالفته للمفسرين سلفاً وخلفاً
الإمام محمد يلزم خصومه على الطريقة الشرعية والعقلية والمالكي يرفض هذه الإلزامات ويهول عليه بالترهات
زعم المالكي أن الشيخ محمداً ارتكب قاصمة في حق خصومه لأنه قال عنهم:إنهم لا يعلمون معنى لا إله إلا الله و دحض ذلك
نفي فتنة التكفير القائمة في هذا العصر عن منبعها وإلصاقها بالإمام محمد رحمه الله
دحض نسبة المالكي التكفير إلى الإمام محمد وكتبه وبيان من هم أهل التكفير الذين يخفي تكفيرهم
حجة خصوم الشيخ الإمام محمد -رحمه الله- ودحضها
إلصاق المالكي التكفيريين القطبيين بالإمام محمد وأتباعه
تكذيبه للشيخ ومكابرته في واقع كالشمس في وضوحه
شبه خصوم الإمام محمد حول شرعية قتاله لأهل الضلال مع بيان القتال المشروع والقتال الممنوع
تهويله على الإمام محمد بالمغالطات وتقويله ما لم يقل
المالكي يغالط ويشكك في صدق الإمام محمد في أمر يعرفه الخاص و العام
تهم عظيمة تقشعر منها الجلود يوجهها المالكي إلى الإمام محمد
تظاهره الكاذب بأنه من أهل الدعوة السلفية وأنه غير عليها يرد عنها كيد الأعداء
إلزامـات باطلـة
تقويل المالكي الإمام محمد بن عبد الوهاب ما لم يقله في أمر الشفاعة
المالكي لا يحسن فهم البدهيات من كلام الشيخ محمد حيث جعل ذمه الشديد لمسيلمة وقومه مدحا وثناء
من ضروب التلبيس التي يسلكها المالكي في الباطل دعوته إلى الإنصاف وطلب الحق
المالكي لا يفرق بين مجددي السنة والحق وبين مجددي الباطل والضلال
طعن المالكي في عدالة الصحابة
موقف المالكي من روايات تحريق علي للزنادقة وموقفة من روايات غيره
طعون المالكي في أتباع الإمام محمد ورميه لهم بالخيانة والجبن والجاملة والتلون والبعد عن المنزلة التي وصل إليها هو وإلصاق التكفير بالإمام محمد
رمي المالكي أسير التقليد أنصار الشيخ محمد بالتقليد
رميه لأنصار الشيخ محمد بالغلو
رميه للسلفيين بخصال الجاهلية ووصفهم بالغلو
دفاعه عن أهل الضلال من الروافض والغلاة من الصوفية
دفاعه عن رؤوس الضلال وطعنه في السلفيين
دفاعه المغلف عن الباطنية العبيديين
دفاعه عن أهل البدع والأهواء مع طعنه الشديد في الإمام محمد و في أهل السنة و التوحيد
حكمه على الإمام محمد وعلى أهل السنة بأنهم أشد من الخوارج تكفيراً ومدحه الماكر لثورة الخميني ودفاعه الماكر عن سيد قطب وصرف قضية التكفير عنه
موافقات أئمة الإسلام السابقين واللاحقين من مختلف البلدان والمذاهب للإمام محمد في مواجهة الشرك والخرافات
فهرس الموضوعات

المؤلفات > كتب الشيخ > دحر افتراءات أهل الزيغ والارتياب عن دعوة الإمام محمد بن عبدالوهاب –رحمه الله- نقد لحسن المالكي > تقديم العلامة الشيخ أحمد بن يحيى النجمي
تقديم العلامة الشيخ أحمد بن يحيى النجمي
تقديم العلامة الشيخ أحمد بن يحيى النجمي
بسم الله الرحمن الرحيم
إنَّ الحمد لله نحمده ، ونستعينه ، ونستهديه ، ونستغفره ، ونتوب إليه ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، وسيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ، وبعد :
فقد قرأت كتاب : " دحر افتراءات أهل الزيغ والإرتياب عن دعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله " فألفيته كتاباً عظيماً لعظمة موضوعه ، وهو الدفاع عن التوحيد وأهل التوحيد ، ودعاة التوحيد ، وحماة التوحيد ،والوقوف في وجوه أعداء الدين ومروجي الضلالة الحاقدين على التوحيد وأهله من صنائع الرفض ، والتصوف ودعاة الزيغ والضلال الذين يريدون أن يظهروا أعظم دعاة التوحيد الذي أحيا الله به أمماً لا يحصون ، فعادت بلاد نجد إلى الدين الحق كأنها في عصر الخلفاء الراشدين فأراد هذا الماكر الخبيث أن يلصق به النحلة الخارجية التكفيرية ، التي انتشرت في هذا العصر بواسطة كتب سيد قطب ، واقتنع بهذه الفكرة أقوام لا يحصون من إخوانية وسرورية ، وقطبية ، وجهاد ، وغيرهم ، ثم نشروها زاعمين أنها هي الحق ، فجاء هذا المالكي ليلصقها بالشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله ظلماً ، وعدواناً ، وزوراً وبهتاناً فتصدى له الشيخ ربيع بن هادي المدخلي الذي مارس هذه المعامع من زمن طويل جهاداً في سبيل الله ، ودحراً لأعداء الله ، وبياناً لمن انطوى عليه هؤلاء المبتدعة من ضلال زعموه هدىً وغواية زعموها رشداً ، فهنيئاً له ما قام به من جهاد لصالح الإسلام، دافع به عن السنة المطهرة ، فجزاه الله خيراً وبارك فيه ، وأسأل الله أن يثبتنا وإياه على الحق .
فلقد بين وفقه الله ضلالات سيد قطب ، وانحرافات عبد الرحمن بن عبد الخالق وغلو الحدادية ، ووقف للخوارج الجدد أصحاب النحلة التكفيرية موقف الناقد الخبير والموجه البصير ، فبين ما هم عليه من غواية وضلال ، ثم تصدى لأبي الحسن المصري ثم المأربي ، فبين شطحاته ، وتلبيساته ، وأخيراً بين تمويهات المالكي ، ومكره ، ودجله وخداعه الذي خدم به أهل الرفض الحاقدين ، وأهل التصوف المارقين ، ولقد أغرق المالكي في الكذب ، والافتراء على شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله الذي أحيا الله به عز وجل وبدعوته أمماً لا يحصون ، واتهمه بأنه تكفيري ، وزعم بأن التكفيريين المعاصرين الذين أخذوا النحلة التكفيرية من كتب سيد قطب ، وإليك نموذجاً من تلك النماذج التي ذكرها في كتبه ، تدل صراحةً أن أمة محمد r ارتدت عن الإسلام كلها ، فمن ذلك ما قاله في مقدمة تفسير سورة الحجر في المجلد الرابع من الظلال (ص:2122) قال : "إنه ليس على وجه الأرض اليوم دولة مسلمة ، ولا مجتمع مسلم قاعدة التعامل فيه هي شريعة الله ، والفقه الإسلامي " اهـ .
ولهذا النموذج نظائر كثيرة في كتبه أخذ منها أصحاب المناهج المنحرفة عقيدتهم التكفيرية ، ومع ذلك يقول هذا الظالم المفتري أن أصحاب المناهج التكفيرية في عصرنا الحاضر إنما أخذوا نحلتهم التكفيرية من الشيخ محمد بن عبد الوهاب يالها من فرية ما أعظمها ، ولقد تصدى له الشيخ ربيع حفظه الله ، فبين تلبيساته الساقطة ، وافتراءاته الماكرة ، علماً بأن شيخ الإسلام محمد بن عبدالوهاب إنما كفر المشركين الذين بقوا على الشرك الأكبر بعد إقامة الحجة عليهم ، وإن هذا الملبس يتبين أن في قلبه حقد على التوحيد وأهله ، ودعاته لا سيما هذا الإمام العظيم الذي جاهد جهاداً مريراً لنشر التوحيد ، وألف الكتب في ذلك ، فجزى الله الشيخ ربيع خير الجزاء ، وبارك فيه وفي دعوته ، وجهاده وجعلنا وإياه من الذابين عن الشريعة الغراء كل بقدر استطاعته وعلى حسب حاله ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه .
كتبه : أحمد بن يحي النجمي
4/8/1423هـ


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 ...
اذهب إلى الأعلى اطبع هذه الصفحة
كــــتب الــــشيختحقيقات الشيخمقـالات الــشيخمقدمات الـشيخأشـرطة مفـرغة للشيخأشرطة سمعية للشيخفهـرس اشـرطة الشيخكتب و مقالاتصـــــوتـيـــــاتجهـــــود علميــــة












أبو عائشة إسماعيل خيرى
Admin

المساهمات : 244
تاريخ التسجيل : 21/08/2012
العمر : 50
الموقع : منتديات أتباع الإمام محمد بن عبد الوهاب

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://asdf.sudanforums.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى